سياحة واثار

اكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم… تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات

629

كتبت اماني رجب

أكلات مصرية قديمة تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات هذه الاكلات اكلها المصريين القدماء لكي تحميهم من الامراض والفيروسات بل استخدموها في علاج الامراض، والحضارة المصرية القديمة لم تكن حضارة معمار وصروح ورسوم وفنون فحسب ,ولكن برع المصري في مجالات شتي منها الفلك والطب والهندسة  والزراعة وغيرها ,لما كان الغذاء هو العامل الاساسي في حياة الأنسان خاصة وحياة كافة الكائنات عامة ,فمنذ أن بدأ الانسان يبحث عن غذاءه فنزل بجوار نهر النيل واكتشف الزراعة وعمل بها ومن ثم استقر وكون الحضارة بمرور والوقت ومع تطوره المستمر .

واحتل الطعام المصري أهمية في حياة المصريين القدماء اذا يتضح من احدي وظائف ومهام الملك نفسه( بأن كلماته هي التي تخلق الطعام ).

- Advertisement -

أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات
أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات

ولعل ابرز ما قيل عن الصحة في مصر القديمة :

حرص المصري القديم علي عدم الافراط او إشتهاء الطعام حفاظا علي الصحة كما يتضح من نص تعاليم (كاجمني):

(إذا جلست مع اناس كثيرين لتناول الطعام فانظر الي الطعام بلا مبالاة وإن كنت تشتهيه ,فإن ضبط النفس لا يكلف الانسان اكثر من لحظة وعار أن يكون الإنسان شرِهافقدح من الماء يروي الغلة ) .

ولعله هذا النص اقرب ما يقال الآن في صالات الرياضة (الجيم )بضرورة شرب الماء علي مدار اليوم والتحكم في الشهية .

ومعا نلقي الضوء علي طبقات المجتمع المصري الذي انقسم ايضا حال اي مجتمع الي طبقات مختلفة اختلف معاها نوعية الغذاء وسبل المعيشة.

فنجد  طبقة البسطاء في الشعب قد اعتمدوا علي الخبز معرضين عن تناول اللحوم فكانوا يؤثرون رعاية تلك الحيوانات لتساعدهم في مهام الحقل لذلك قاموا بترشيد الآستهلاك لصالح مصدر رزقهم وان كانوا اعتمدوا علي الحبوب والخضر .

اما الطبقة الوسطي طبقة العمال والحرفيون فكان طعامهم يتنوع بين اللحوم والاسماك إلي جانب الخضر.

اما عن الطبقة العليا طبقة النبلاء والملوك فتنوع الطعام بين الأسماك واللحوم والخبز والفطائر والمشروبات وعلي رأسها النبيذ.

ونستعرض بعض الأطعمة التي عرفها المصريون القدماء واستخدام بعضها كوقاية للأمراض وبعضها استخدام كعلاج فعال :

الثوم :

عثر علي بعضها في مقبرة توت عنخ آمون وفي معابد منطقة سقارة وكان يخلط بعسل النحل ليصبح مرهما لعلاج عضة الكلب ولدغة العقرب والثعابين ,كما استخدم الثوم النئ في علاج الربو ,وكان يتم طحنه مع الماء كغرغرة لعلاج إلتهاب اللوزتين والآم الأسنان ,كما استخدم مخلوط عصارة الثوم مع دهن اللوز كنقط لعلاج إلتهاب الآذن ,واذ خُلط بالجبن الطري لعلاج بجة الصوت ,كما اعتقد المصري القديم ان الثوم يجلب الأسترخاء والنوم العميق .

وفي العصر القبطي استخدم الثوم المخلوط بالزيت لمداوة الأمراض الجلدية,ولما ان الثوم ذو رائحة نفاذة فقد كان يستخدم كطارد فعال للثعابين والعقارب.

أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات
أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات

البصل:

كان يداوى المصريو القدماء بالبصل آلام الحيض لدي النساء ,وكان يستخدم في الطب الشعبي كعلاج للبلغم والسعال والزكام وآلام المعدة وامراض الأذن ,وكان يستخدم في تدليك الجروح وحب الشباب .

وقد اثبت العلم الحديث فاعلية البصل في الوقاية من الأمراض ولصحة القلب وعلاج ضد  نموالاورام السرطانية خاصة القولون,كما انه يساهم في التخلص من سموم الجهاز الهضمي ويمنع هشاشة العظام .

الكرات:

من اكلات المصري القديم التى كان يستخدمها كأكلات مصرية قديمة تقيه من الامراض الكرات ، كان يستخدم كمهدئ للأوعية الدموية لكل الأطراف ,واشارت بعض النصوص المصرية لوصفة استخدام الكرات من خلال أخذ كميات متساوية من اوراق السدر والصفصاف السنط وملح النطرون ثم خلطها بثمار الكرات وطحنها جيدا ومن الطحين تُصنع ضمادة يتم استعمالها ٤أيام ,وفي العصر القبطي أُستخدم الكرات لعلاج العيون.

- Advertisement -

أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات
أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات

الخس:

فكان الخس غذاء الملوك وطعام الحكماء وكانت له اهميته في الخصوبة وكان رمز لرب الخصوبة والنماء المعبود (مين).

البلح :

كان يُتناول طازجا او مجففا وساهم في إنقاذ مصر في المجاعة في أوقات الشُح.

الحمص:

عرفه المصري القديم وتغذي عليه واستخدم كطعام مملح وكنبات وهو معروف الآن باسم (الملانه )كما عرف الترمس وكان يؤكل بعد نقعه في الماء وتمليحه.

البقول :

البقول او البقوليات من الاكلات المصرية القديمة التى كان ياكلها المصري القديم لكي تمده بالكثير من الطاقة والقوة وكان ياكلها المصري القديم لكي يعالج بها بعض الامراض ومن البقوليات التي اكلها المصري القديم

 الفول

من احد الأطعم المعروفة منذ العصر العصرالفرعوني ,ويُطهي ايضا في أكلة شهيرة تسمي (البصارة)ذات الأصول الفرعونية.

العدس :

كان يستخدم بوفرة كغذاء للمصريين وكمصدر للطاقة وكان يُقدم كوجبة طعام لبناة الاهرام من العمال والفنيون.

أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات
أكلات مصرية قديمة اكلها المصري القديم تقيك من الأمراض وتحارب الفيروسات

العسل :

والعسل ايضا من اكلات المصري القديم التى كان ياكلها لكي يعالج نفسه من الامراض ولكي يقي نفسه من الفيروسات، حيث استخدم المصري القديم العسل كغذاء مفيد كما ادخله في الوصفات الطبية المختلفة وكان يتميز العسل بالجودة وعُثر عليه في بعض المقابر كغذاء يستعين به المتوفي في رحلة البعث .

الملوخية :

تلك النبتة التي تعود إلي العصر الفرعوني  الغنية بالآلياف ,وهناك أكلة لازال يحتفظ  بها صعيد مصر قد احتوت علي نبات الملوخية وبعض العناصر السالف ذكرها مثل الثوم والبصل تسمي (الشلولو)وهي مزيج من الملوخية الناشفة والماء البارد وقليل من الثوم والليمون والشطة والكمون والتوابل توضع علي بعضها وتقدم بجانب البصل المقطع المضاف إليه قطرات الليمون ويُقدم مع العيش .

عيش الغراب:

عرفه المصري القديم منذ الآلاف السنين وصوره علي جدران المعابد التي يرجع تاريخها اكثر من ٣٠٠٠سنة من عمر التاريخ ,وكان أكل النبلاء وكبار القوم.

وظهر ايضا في العصر البطلمي  كطعام للآلهه والملوك بطبيعة الحال .

وفي الحضارة اليونانية ظهر  كمحاكاة للحضارة المصرية ولما له من أهمية غذائية كبري ,ويعطي الأنسان القوي الجسمانية فاتخذوه غذاء للجنود اثناء التدريبات ليعطيهم القوي والصلابة.

وإن كنا ورثا عادات صحية مفيدة للصحة العامة ولكن مع اقتراب الربيع تجدر الإشارة إلي عادة فرعونية قديمة وهي أكل الاسماك المملحة التي تبالغ المنظومات الصحية كل عام عن التخلي عن هذه العادة لخطورتها ولغياب الاشتراطات الصحية والبيئة في خطوات تصنيع هذه الأسماك ,وإن كان الغرض في مجمله قائم علي التمتع بفصل الربيع والخروج في الهواء الطلق والتمتع بالطبيعة وآثره النفسي علي الفرد لعشق المصري منذ القدم للطبيعة التي صورها بتفاصلها وألوانها علي جدرام المعابد.

- Advertisement -

Leave A Reply

Your email address will not be published.